أخطاء يجب عليك تجنبها للحصول على صور احترافية (اخطاء التصوير الفوتوغرافي)

أخطاء يجب عليك تجنبها للحصول على صور احترافية (الاخطاء التصوير الفوتوغرافي)

التصوير هو عملية إنتاج صور ومنظر بواسطة تأثيرات ضوئية، بحيث تسمح للمصور السفر عبر الزمن البعيد لاسترجاع وعيش لحظات في الماضي الجميل. ويسمى التصوير الضوئي أيضا التصوير المنظورى الفوتوغرافي، في هذا تدوينة سنستعرض مجموعة من الأخطاء العشرة الأكثر شيوعا عند التصوير.
    مقالة قد تهمك :
أهم مصطلحات فن التصميم الجرافيكي

اهتزاز الصور
اهتزاز الصور
كتير ما نلتقط صورا رائعة إلا أننا نجد أنا هذه صور بها ضباب أو تلفت نتيجة اهتزاز اتناء إلتقط صورة، وللحصول على صورة حادة جدا خالية من الاهتزازات يجب توفر الاضاءة الجيدة لالتقاط الصورة باستخدام سرعة غالق سريعة وفتحة عدسة كبيرة، في حال عدم توفر الاضاءة الكافية من المهم جدا استخدام الحامل الثلاثي وذلك لتثبيت الكاميرا عليها وهو ما سوف يساعد في التقليل من حصول الاهتزاز. وبشكل عام ينصح باستخدام الحامل الثلاثي في كل الحالات لضمان الحصول على صورة حادة خالية من الاهتزازات. (أنصحك ب أفضل برامج التي تساعدك على تصحيح صور و  درس 18 : كيفية إزالة الضجيج و تشويش من الصور بواسطة PhotoShop CC)

  تواجد عناصر غير مرغوب في الصورة
 تواجد عناصر غير مرغوب في الصورة
الحرص على خلفية صحيح في الصورة شيء أساسي في التصوير، احرص على عدم وجود عناصر غير ضرورية ضمن مساحة الصور قد تتسبب في تشتيت النظر لذلك قبل آن تلتقط الصورة تأكد من تواجدك في الزاوية المناسبة أو اذا استطعت فقم بتغير زاوية الالتقاط ليتحقق لك هذا الشرط. (أنصحك ب كيف تقوم بإزالة أي شيء من الصورة بدون برنامج و  درس 4 : كيفية إزالة الناس من على صورتك بواسطة Photoshop )
 
عدم العمل بقاعدة التثليث
قاعدة التثليث 
التوسيط من الأخطاء التي تفقد الصورة كثيرا من جماليتها هناك مجموعة من القواعد المعروفة لتكوين الصورة من أهمها قاعدة التثليث والتي تقضي بتقسيم الصورة إلى ثلاثة أقسام، يتم وضع الهدف في ثلث من تلك الأثلاث، فمثلا أنك تود التقاط صورة لك في الشاطئ، هذا المنظر يشملك ويشمل البحر وسماء، في هذه الحالة حاول أن تقسم المنظر إلى ثلاثة أثلاث، البحر في الثلث السفلي ثم انت في الثلي الذي يليه وأخيرا السماء في الثلث العلوي.
التوسيط في مجمله يعتبر خطأ شائعا ولكن هذا لا يمنع من كسر هذه القاعدة في بعض الأحيان مثلا في حالات تصوير الماكرو و تصوير المعماري و... وحده المصور هو من يحدد متى ولماذا يكسر هذه القاعدة. 

التصوير من وضعية الوقوف
 
التصوير من هذه الوضعية (زاوية الرؤية) ويعطي نتائج عادية، اقترب أكثر من الأرض ثم التقط نفس الصورة وسوف تحس بالفرق، جرب التقاط الصورة و أنت (منبطح) على ظهرك أو باستخدام سلم من الأعلى…وسوف تجد أنك حصلت على صورة أفضل.
حاول ايجاد زوايا جديدة بدلا من التقاط صورة اعتيادية ثم قارن بين النتائج وستلاحظ الفرق!

الفلاش ليلا
هل حصل و أن التقطت صورة ليلية لصديق بجانب معلم ما في ظروف قليلة الاضاءة ثم لاحظت ظهور فقط الصديق بخلفية سوداء (المعلم لا يضهر)، استخدام الفلاش في مثل هذه الحالات خاطئ ويعطي نتائج كارثية! اضافة الى احمرار على العينين أو ما يسمى بـ (Red eyes).
الاستخدام الصحيح للفلاش في هذه الحالة هو عند تصوير الأشخاص في الأماكن المفتوحة نهارا وليس ليلا، فالفلاش عادة ما يستخدمه المصورون لموازنة الإضاءة في الصورة و التقليل من الأماكن المظللة على الوجه (تحت العينين والأنف والذقن) و ليس لإضاءتها كما يعتقد الكثير. فبدلا من استخدام الفلاش و بالتالي الحصول على صور ضعيفة قم برفع قيمة الـ ISO مع الانتباه أن ذلك يقلل من جودة الصورة.


نقطة التركيز (Focus point)
 نقطة التركيز (Focus point)
من المهم جدا أن يكون الهدف المراد تصويره واضح جدا أو (in focus) عدم وضوح الهدف يضعف من قوة الصورة بل قد تصبح بلا قيمة. للحصول على التركيز المطلوب كل ما عليك فعله هو الضغط نصف ضغطة على زر التقاط الصورة في الكاميرا وستلاحظ أن العدسة بدات بالعمل لكي تحصل على التركيز المطلوب، بعد التأكد من وضوح الهدف استمر في الضغط على الزر وزد في قوة الضغط للتقاط الصورة. في حال تصوير الوجوه والأشخاص حاول أن تضع نقطة التركيز على العينين للحصول على نظرة حادة تزيد من قوة العمل.

التعريض الزائد أو المنخفض للصورة
 التعريض الزائد أو المنخفض للصورة
الإضاءة عنصر هام جدا في التصوير، فطريقة عمل الكاميرا ترتكز بالأساس على الكمية الضوء التي تدخل الى العدسة. وكلمة التعريض أقصد بها في كمية الضوء الداخلة إلى الكاميرا خلال عملية التقاط الصورة. التعريض الزائد يسمح بدخول كمية ضوء أكثر من اللازم وهو ما يؤدي إلى بهتان ألوان الصورة وفقدانها لكثير من التفاصيل، وبالمقابل التعريض المنخفض يؤدي الى دخول كمية ضوء أقل من المطلوبة وبالتالي تكون أغلب معالم الصورة سوداء و معتمة.
لتجنب هذه المشاكل يجب اختيار الأوقات المناسبة للتصوير و اختيار التعريض المناسب


الوضعية الخاطئة
 الوضعية الخاطئة 
التمركز الصحيح قبل التقاط الصور مهم جدا، يجب أن لا تكون العدسة مواجه للشمس، كما ليس بالضرورة أن تظهر كنقطة صغيرة جدا في منتصف الصورة، حاول استخدام قاعدة التثليث!

المعالجة الخاطئة للصور
 المعالجة الخاطئة للصور
التقنيات الرقمية الحديثة هذه الأيام بات لها القدرة على تصحيح كثير من أخطاء الصور وهو ما لم يكن متوفرا أمام مصوري سابقا، اليوم صار بالامكان تعديل الصورة وهذا يشمل الاضاءة و زيادة حدة الألوان وغيرها بواسطة استخدام برامج التصميم المعروفة مثل الفوتوشوب واللايت روم وpaint shop pro وGimp وغيرها، عدم الإلمام بأساسيات التعامل مع هذه البرامج قد يتسبب في سلب جمالية الصورة وكذلك الاسراف في استخدام هذه الأدوات، لكن تذكر أن تطبيق القواعد الصحيحة في التصوير يوفر عليك ساعات من المعالجة أمام شاشات الكمبيوتر.

إستخدام الزوم الرقمي
 إستخدام الزوم الرقمي
الأفضل هو إستعمال الزوم العادي والاقتراب من المنظر المراد تصويره أفضل بكثير. لو تعذر عليك الاقتراب من الهدف المراد تصويره يمكنك تعويض ذلك باستخدام عدسة ذات بعد بؤري أكبر أو ما يطلق عليها عدسات الزوم، فهي تحافظ على نفس الجودة البصرية للصورة حتى لو تم تقريبها ذلك أن الزوم الذي تستخدمه يكون بصري وليس رقمي.

 و في الأخير أرجو أن تكون هذه المقالة مفيدة، أما الأن فقد حان دورك! هل تعرف أخطاء أخرى لم ندكرها؟ شاركنا في صندوق تعليقات ... امل ان تعجبكم هده التدوينة ، لا تنسوا لايك و المشاركة لتعم الفائدة و لتشجيعنا على المزيد ، في انتظار تعليقاتكم واستفساراتكم .... 


هل أعجبك الموضوع ؟
SHARE
    نحب أن نسمع رأيك حول هذا ...
    تريد التعليق بالفيسبوك ؟

0 تعليقات:

إرسال تعليق