أدخل كلمة للبحث

6/13/2018

Textual description of firstImageUrl

تعرف على أفضل عشرة نصائح لالتقاط الصور بالهاتف الذكي

تعرف على أفضل عشرة نصائح لالتقاط الصور بالهاتف الذكي

الآن وبعد أن انتشرت الكاميرات ذو الجودة العالية بكل هاتفٍ ذكي أصبح بإمكان كل شخصٍ أن يتلقط الصور الجميلة ويوثق اللحظة المناسبة، وبالرغم من عدم وصول تطور كاميرا الهواتف الذكية لتطور الكاميرا الرقمية إلا أن بقدرة كاميرا الهاتف أن تلتقط صوراً ذو جودة عالية وفقاً لطريقة الاستخدام، حتى وصل الأمر لتراجع مبيعات الكاميرا الرقمية الاستهلاكية.

وفي السنوات الأخيرة ساهمت الهواتف الذكية بتوثيق الأحداث التاريخية في صحافة المواطنين، وحتى على الصعيد الشخصي فقد ساهمت هذه الهواتف لتوثيق أهم اللحظات الجميلة لتبقى أبدية ويمكن رؤيتها دائماً مع الأهل والأصدقاء، ومن إيجابيات كاميرا الهواتف المحمولة بأنها تكون بيد الشخص معظم الوقت بحيث يستطيع التقاط الصورة لحظة الحدث بعكس الكاميرا الرقمية التي لا نحملها في كل حين، ولكن كيف لنا أن نلتقط أجمل الصور وأوضحها عن طريق كاميرا الهاتف الذكي؟! حصلنا على بعض الإجابات من المتخصصين وكانت نصائحهم كالتالي: 


أفضل عشرة نصائح لالتقاط الصور بالهاتف الذكي
1 - لا تحرك هاتفك أثناء التصوير 
يجب عدم تحريك الهاتف عند التصوير خصوصاً إن كانت الإضاءة خافتة حتى تتجنب الضبابية، وتقدم المصورة المحترفة "سوزان تاتل" في ولاين ماين الأمريكية نصائح لتجنب تحريك الهاتف بإبقاء الذراعين قريبين من الجسد، واكتم نفسك، ثم التقط الصورة، وقالت بأن هناك بعض التطبيقات للهواتف الذكية مثل Camera+ والتي لا تسمح بالتقاط الصورة حتى تسكن الكاميرا، وهناك حلٌ آخر لنتجنب الضبابية وذلك بوضع الهاتف فوق حامل التصوير الثلاثي "الترايبود" مثل Belkin Mount للآيفون.

 وهناك نصيحةٌ أخرى من تاتل وهي بقلب الآيفون جانباً والتقاط الصورة باستخدام أزرار التحكم بالصوت، فذلك يساعد بشكل كبير على استقرار الكاميرا.
2 - استخدم الفلاش لتجمد الأجسام المتحركة
عندما تتحرك الأجسام فحتى لو كان الهاتف ثابتاً ستظهر الصورة ضبابية! ولتجنب ذلك ينصح بدر الوزير وهو مصور محترف يقيم في البحرين بتشغيل الفلاش عند التقاط صورٍ كهذه وخاصة صور الأطفال، وبالرغم من كون الفلاش يعطي قباحةً للصورة ولكن ومن خلاله يمكن تجميد الحركة في الضوء الخافت في المباني، أما في الخارج نهاراً فيكفي الضوء الطبيعي الذي يجمد الحركة بدون فلاش. 
من ناحيةٍ أخرى يقول جورج لطيف وهو مصورٌ محترف من بيروت بأنه يجب تجنب الفلاش قدر ما يمكن! فالفلاش الخاص بالهواتف الذكية يكون ذو نوعٍ رديء ويقتل ألوان الصور وتظهر متوهجة، ولذلك ينصح جورج بالبحث عن مصادر أخرى للضوء كالإنارة أو فتح الشبابيك، لنحصل على تباين أفضل لألوان الصورة من خلال الإضاءة الطبيعية وعلى مظهر مشرقٍ وواقعي بشكلٍ أكبر.


3- احذر من استخدام التقريب الرقمي
عند استخدام هاتفك الذكي للتصوير اقترب بجسدك من الشيء الذي تريد تصويره ولا تستخدم خاية التقريب لأن هذه الخاصية تفقد من جودة الصورة وذلك ما يؤكده بدر الوزير، حيث بأن التقريب الرقمي (الزوم) ليس تقريباً في الواقع بل هو قصٌ للصورةِ فقط! وذلك حتى ولو كان هاتفك يلتقط صوراً ذو جودة عالية من ناحية الميغا بيكسل، فهو بخلاف الكاميرا الرقمية المتخصصة التي تستخدم التقريب البصري، إلا إن كنت تستخدم الآيفون (إس 4 والأحدث)، فمن خلال خيار HDR تستطيع الحصول على الجودة العالية للصورة مع التقريب الرقمي لأن بهذا الخيار تأخذ سلسلة من الصور بتعريضاتٍ مختلفة، من الأغمق إلى الأفتح ويتم بعدها المزج بين الأجزاء الجيدة من التعريضات واللقطات المتوازنة لتُنشأ الصورة المقربة بشكلٍ جميل.

4- التحلي بالصبر عند دراسة المشهد والخلفية
ينصح ثامر الحسن المصور السعودي المحترف والمقيم في الرياض بالتحلي بالصبر وأخذ بعض الوقت في دراسة البيئة وعلاقتها بما تريد تصويره والتخطيط للمشهد بشكلٍ جيد، فلا أشياء تلفت الأنظار في الخلفية كسلة قمامةٍ أو عمود كهرباء تراه خارجاً من رأس الشخص أو شجرة حتى! وادرس الوضعية الأنسب للتصوير فبعض الصور تكوني مشوقةً أكثر إن التقطتها من زاوية سفلى وأنت على ركبتيك أو من زاويةٍ عليا من فوق الدرج مثلاً، ولتعطي تركيزاً على جسمٍ محددٍ في الصورة فيمكنك تحريك مربع يظهر على الشاشة بإصبعك والنقر للتركيز عليه وهذه الخاصية موجودة في كل من أجهزة الآيفون والأندرويد.

5- التعرف بشكل كامل على إعدادات الهاتف والكاميرا
لا بد من التعرف على إعدادات كل جهازٍ وعلى خصائصه التي تتيحها كاميرته، ويمكن ذلك من خلال البحث على شبكة الانترنت ومشاهدة الفيديوهات التي توضح كل شيء، ولحفظ أماكن كل زرٍ مهمٍ يعطي خاصيةٍ ضرورية يكون ذلك بالممارسة والتدرب بالتقاط الصور في كل الظروف والأوقات للتعرف على كل خيارٍ وما يناسب كل بيئة، وعليك أن تتأكد من استخدام الإعدادات عالية الدقة للحصول على أفضل جودة، وعند تشغيل الكاميرا لا تتعجل بالتقاط الصورة بل أعطي الكاميرا بعض الوقت حتى تقرأ المشهد بالتعريض المناسب.
ومن المؤكد بأنك قد لاحظت وجود فترة تأخير بين النقر على زر التصوير والتقاط الصورة، ولذلك عليك ألا تحرف الكاميرا خلال هذه الفترة، وأما نظافة العدسة فهي من أهم الأمور التي يجب أن تحرص عليها، فهاتفك الذكي استعماله دائم وهو في جيبك طوال الوقت ولذلك لا بد من أن تترك بصمات أصابعك آثاراً عليه وبقعاً أخرى تسبب تخريب الصورة، ولذلك يجب تنظيفها دائماً بقطعة قماشٍ نظيفة.
ومن الأمور التي يجب أن تتجبنها حتى لا تفقد صورتك جودتها هو ضغط الصور لإرسالها عبر الإيميل أو تويتر أو فيسبوك أو غيرها من التطبيقات، فهذه البرامج تقلل من حجم الصورة فتفقدها جودتها، ولتجنب ذلك والحفاظ على الجودة العالية تستطيع تنزيل الصور على الكمبيوتر ومن ثم قم برفعها على الانترنت من خلاله.

6- أبقي مصدر الضوء وراء ظهرك، واختر وقت الغروب، وابحث عن الظل
عندما تريد أن تصور شيئاً ما من الأفضل أن تعطي ظهرخ للشمس أو أي مصدرٍ آخر للضوء كالمصباح مثلاً، ولكن إن كنت تريد تصوير شخصٍ ما فالشمس ستجبره على العبوس، ولذلك من الأفضل انتظار وقت مغيب الشمس، وينصح بدر الوزير بالتصوير تحت شجرةٍ أو خلف بناية أو أي مكانٍ يحتوي على الظل.

7- استخدام تطبيقات التصوير المميزة
تتواجد تطبيقات مميزة للتصوير تنصح بها سوزان تاتل للحصول على المزيد من الجودة والدقة والإبداع، فبعض التطبيقات تعطينا خصائص لا تتواجد بالكاميرا العادية، مثل التوقيت للتصوير الذاتي، والتصوير المتعدد وإمكانية قص الصور والتصوير المتعدد وكذلك خيار مستوى الأفق والذي تستطيع من خلاله أن تضمن ثبات الصورة وإعدادات التعريض (يعني ما تتعرض له الكاميرا من كمية الضوء).
ومن أفضل التطبيقات التي تستخدمها تاتل دائماً وتحبها تطبيق Camera+ (فهو يحتوي على فلاتر مميزة ويمكن تصحيح التعريض من خلال خياراته)، وتطبيق 6×6 (يأخذ صوراً مرعبة لتستخدمها على انستغرام)، وكذلك تطبيق Camera! و 645  برو.
وتنصح تاتل بالذهاب إلى إعدادت هذه التطبيات لاختيار أعلى جودة من الخيارات، كما أنها تعطي تنبيهاً لمستخدمي الآيفون بأن الكاميرا الأمامية به تعطي صوراً ذو دقة أقل من الكاميرا الخلفية.

8- استخدام تطبيقات مميزة لتحرير الصور
هناك تطبيقاتٌ مميزة لتحرير الصور بعد التقاطها فتعطيها جماليةً أكبر، وتنصح تاتل ببعض التطبيقات مثل تطبيق Camera+ للآيفون والذي يعطي فلاتر عدة منها: Lo-Fi (وهو يعطي الانطباع الكلاسيكي للصور)، وCross Process (ويعطي ألواناٍ متميزة وتبايناً للصور)، وPinhole (يعطي تأثيراً قديماً للصورة كصور الكاميرات القديمة التي لم تكن تحتوي على العدسة)، و Ansle (يعرض الصور باللونين الأبيض والأسود).
وهناك تطبيقاتٌ أخرى تنصح بها تاتل مثل PicFX و ScratchCam فهما يتميزات بإعطاء تأثيراتٍ فنية ونسيج متميز، وPhotoWizard و Filterstorm إن كنت تحب فلاتر الفوتوشوب حيث يحتوي على فلاتر مشابهة له.
وللحصول على النتيجة النهائية المميزة تنصح تاتل بتمرير الصور على عدة تطبيقات فهي تمرر صورها على ما لا يقل عن أربعة تطبيقات.
وإن كنت تستخدم هاتفاً من نظام تشغيل آندرويد مثل غلاكسي و HTC فهناك تطبيقٌ مميز يحسن من طريقة التقاط الصور وتحريرها وهو تطبيق Camera MX المجاني، بالإضافة إلى احتوائه على العديد من الخصائص كضبط الألوان وموزانة البياض وحساسية ISO، وأكثر ما يميزه بأنك تستطيع استعراض نتيجة الفلتر قبل التقاط الصورة لمعاينته.

9- تطوير الذوق الفني والحس الإبداعي
لتطور من ذوقك الفني وحسك الإبداعي عليك أن تلاحظ المشاهد المعبرة والتي تستحق التصوير، ونوع من صورك كصورٍ يبتسم بها الأشخاص للكاميرا وصورٍ أخرى عفوية، تعرف على ما يميز صور المحترفين بدراسة كل صورةٍ لهم والتعرف على جمالها والإبداع الذي تحتويه، وتشير ميمي أحمد وهي مصورة محترفة في مدينة فيمكس بولاية أريزونا الأميركية بأن كل هذا يحتاج إلى الملاحظة والتدريب ولكن بالطبع هناك بعض القواعد المفيدة، مثل قاعدة الأثلاث في التصوير Rule of thirds، والتي تعطي تحسيناً للصور بشكلٍ كبير ففكرتها بأنه ليس من الضروري أن يكون الشيء المراد تصويره في وسط الصورة تماماً، بل يمكن أن نقسم المشهد ‘لى ثلاثة أقسامٍ عمودية وثلاثة أخرى أفقية وذلك عن طريق رسم خطوطٍ وهمية حتى يصبح لدينا تسع مربعا، وهكذا نستطيع تصوير الجسم على نقاط التقاطع بين الخطوط الأفقية والعمودية، وأغلب الكاميرات في الهواتف تحتوي على هذه الخاصية والتي يمكن الاستفادة منها أيضاً للتأكد من ثبات الكاميرا.

10- احترام خصوصيات الآخرين عند التصوير
لا بد من التأكد من أمرٍ مهمٍ جداً، وهو بأنك لا تستطيع تصوير أي شيءٍ في أماكن خاصة! بل يجب الاستئذان، وعليك بأن تري الآخرين الصور التي التقطها وأن ترسلها لهم وإذا طلبوا منك عدم التصوير عليك أن تحترم ذلك وأيضاً إن طلبوا عدم نشرها فيجب عليك أن تحترم خصوصياتهم، ويقول ثامر حسن بأن التقاط الصور بالهواتف الذكية قد يكون لعدة أسبابٍ كالشخصية أو الفنية أو الوثائقية، ومعرفتك لهذه الفروقات ستساعدك في تنميئة الرؤيا الخاصة بك لطريقة التصوير والذوق الذي يناسب كل غرض.






ليست هناك تعليقات

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدى Hcouch Design | اشكوش ديزاين 2013 - 2018 | سياسة الخصوصية - Privacy Policy |تصميم :