الفرق بين Flyer و Brochure و مميزاتهما

 الفرق بين Flyer و Brochure و مميزاتهما

         السلام عليكم و رحمة الله ... الكثير من الناس تخلط بين Flyer و Brochure، هذين الوثيقتين متشابهتان بشكل كبير لكنها صمما لأهداف مختلفة، إذا كنت انت أيضا تواجه صعوبة في معرفة الفرق بين Flyer و Brochure إذا فهذه المقالة ستكون مفيدة لك لمعرفة متى تستعمل كل من Flyer و Brochure. 

Flyer :
 

         Flyer او النشرة الإعلامية تكون عبارة عن ورقة واحدة و عادة ما تكون بحجم A4 أي 210mm x 297mm. تستعمل Flyer لتسويق على نطاق صغير بحيث تعطى لناس في منطقة معينة بشكل عشوائي وهي أيضا الوسيلة الأرخص لإيصال معلومات إلى أكبر عدد من الناس.

         الهدف الرئيسي من Flyer هو تقديم كمية صغيرة من في فترة وجيزة و بأقل تكلفة، لهذا يجب عليك استخدام عناوين قوية التي تثير انتباه القارئ ليكمل قراءة النشرة الإعلامية وينبغي أيضا أن تكون الرسالة وجيزة ومختصرة. وعادة ما تستعمل Flyer للإعلان عن : 

          • أحداث  حفلات  • منتجات  • مؤتمرات  • المعارض  افتتاحيات

Brochure :
 

          Brochure أو الكتيب التعريفي عموما هو ورقة ذات الحجم القياسي إذ تكون مطوية بشكل ثنائي أي مطوية مرتين بحيث تعطينا اربع أماكن لوضع الرسالة أو قد تكون مطوية بشكل ثلاثي أي مطوية ثلاث مرات بحيث تحصل على ستة أماكن لوضع رسالتك. 

         تُعرف Brochure على أنها أكثر تكلفة في الطباعة، إذ تجدها عادتا في المعارض التجارية وكذلك في رفوف البنوك ومكاتب الأطباء، بحيث تأخذ فقط من الأشخاص الذي يرغبون في معرفة المزيد عن المنتج. 

        الهدف من Brochure هو إعطاء القارئ كل معلومات حول المنتج أو الخدمة التي تقدمها قبل الشراء. فكل الناس تريد أن تعرف أين ستضع مالها و تبني الثقة بين زبونك لأنك ستظهر له كل ما تقدمه بعد الشراء.

        وفي الأخير فإن كل من Flyer و Brochure ضروري و لا يمكن تفضيل احدها عن الأخر، لاستهداف نطاق صغير بكمية صغيرة من المعلومات فيتوجب استعمال Flyer أما لو أردت كسب ثقة العميل قبل شرائه لمنتجك أو خدماتك يجب اللجوء إلى Brochure.

انصحك ب أنواع كتيبات التعريفية ( Brochures ) و أحجامها
  
        أمل أن تنال هذه المقالة إعجابك لا تنسى لايك و المشاركتها لتعم الفائدة و لتشجيعنا على المزيد ، في انتظار تعليقاتكم واستفساراتكم ...


هل أعجبك الموضوع ؟
SHARE
    نحب أن نسمع رأيك حول هذا ...
    تريد التعليق بالفيسبوك ؟

0 تعليقات:

إرسال تعليق